تتسم الحياة الطلابية في كلية القانون جامعة بغداد بالتنوع إذ يدرس الطلبة مواد قانونية متعددة تشمل إمهات نظريات القانون المدني والقانون التجاري والقانون الدستوري والقانون الجنائي والقانون الاداري والقانون الدولي, فضلاً عن مشاركة الطلبة في المناقشات والندوات التي تتعلق بالقضايا القانونية الراهنة, كما تقام العديد من الانشطة الطلابية, كالمسابقات القانونية وورش العمل القانونية كما يمكن للطلبة الانضمام الى بعض الفعاليات القانونية لتوسيع معرفتهم وتبادل الافكار القانونية مع زملائهم.

وتوفر كلية القانون جامعة بغداد بالاضافة الى الدراسة الاكاديمية فرصاً عملية لاكتساب الطلبة الخبرات القانونية ولاسيما في مجال المحاماة والقضاء

ويتشارك الطلبة في أنشطة طلابية عديدة منها المهرجانات ومعارض الرسم والأنشطة الرياضية وتسقل مواهبهم وتطور ملاكاتهم بما يضمن انخراطهم في المجتمع وسوق العمل لاحقا, أن الفرص المتاحة في الكلية تساعد إلى حد كبير في فهم التنوعات الثقافية ووجهات النظر الإيجابية التي يحملها الطلبة من مناشئهم المتعددة

كمت تتبنى كلية القانون/ جامعة بغداد والهيئة التدريسية والإدارية دعم شريحة (ذوي الاحتياجات الخاصة)، وتقدم لهم الدعم والإسناد الكامل والتعامل معهم بإنسانية، وتسهيل أمورهم واحتياجاتهم عن طريق توجيه شعبة المتابعة من قبل عمادة الكلية للاهتمام بمعاملاتهم وإيصالها إلى الشعب والوحدات الإدارية سواء تعلق الأمر بالموظفين لديها، أو طلبة الدراسات الأولية والدراسات العليا، وشكلت كلية القانون لهذا الشأن لجنة من قبل الموظفين لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة من( الأكفاء والكفيفات) لكتابة المادة الامتحانية، ويأتي هذا الاهتمام إيمانا بمدى أهمية هذه الشريحة المهمة في تحقيق الأمن والاستقرار في عراقنا الحبيب.