كلية القانون / جامعة بغداد ترتري ابهى حُلة في الذكرى السنوية الخامسة بعد المائة لتأسيسها عام 1908


كلية القانون / جامعة بغداد ترتري ابهى حُلة في الذكرى السنوية الخامسة بعد المائة لتأسيسها عام 1908

برعاية وحضور السيد رئيس جامعة بغداد ( أ.د. علاء عبد الحسين عبد الرسول) احتفلت كلية القانون / جامعة بغداد بالذكرى السنوية لتأسيسها في 1/9/1908 وسط اجواء من البهجة والفرح عمت الحاضرين بعد مرور مائة وخمسة اعوام على هذا التأسيس.


وحضر الاحتفال عدد من الشخصيات البرلمانية والاكاديمية والقانونية ومن بينهم النائب الاستاذ محمود الحسن والمفتش العام في وزارة العدل الاستاذ امين الاسدي ومدير قسم الاعلام والعلاقات العامة الدكتور كاظم عمران في جامعة بغداد وعمداء الكليات اضافة الى اساتذة وموظفي طلبة الكلية .
وتم افتتاح الاحتفالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم وترديد النشيد الوطني ثم الوقوف لقراءة الفاتحة حداداً على ارواح شهداءنا الابرار .

واستعرض السيد عميد كلية القانون / جامعة بغداد أ.د. جمال ابراهيم الحيدري تاريخ تأسيس اول واقدم كلية في جامعة بغداد عام 1908 والدور الريادي الذي لعبته في تاريخ العراق في تلك الفترة والشخصيات التي انجبتها والتي قادت مفاصل الدولة الحيوية والمهمة . كما قدم السيد العميد شرحاً وافياً عن التطورات التي شهدتها الكلية في المجالات المختلفة وخاصة في تطوير المناهج واتباع الاساليب الحديثة في التدريس والتي تكللت بحصول الكلية على عضوية الاعتمادية والجودة من المنظمة العالمية للاعتمادية ( international accreditation organization ) IAO
واضاف ان هذا ليس بالأمر الهين مما عزز مكانة الكلية ومكانة جامعة بغداد التي دخلت في التصنيف العالمي من بين 25 الف جامعة ونالت تسلسل 601 واوضح ان هذه النتيجة جاءت بالمشاريع العلمية التي تصب في خدمة المجتمع . ومن هذه المشاريع مشروع التوعية القانونية من خلال قيام مجموعات من الطلبة بإشراف التدريسين بدور التوعية القانونية في المدارس الابتدائية والمتوسطة والقانونية في مجالات الانظمة المرورية والبلدية والصحية وغيرها من الانظمة التي تهم المجتمع لرفد مؤسسات و وزارات دوائر الدولة بكل الدراسات ومشاريع القوانين والاستشارات القانونية من خلال المكتب الاستشاري ومن خلال التعليم المستمر ، وكذلك مشروع العيادة القانونية التي تهدف الى تقديم الاستشارات القانونية للتطبقات الفقيرة في المجتمع كالأرامل والايتام والترافع عنهم بدون مقابل من خلال التعاقد مع محامين لهذا الغرض .ثم دعا جميع الكوادر العاملة بالكلية الى بذل كل الجهود الممكنة للإرتقاء بالكلية ومواصلة دورها في خدمة العراق .

كما هنأ السيد رئيس الجامعة الحضور بهذه المناسبة قائلاً ” نتمنى النجاح الى كلية القانون ونتمنى ان تكون السلطة القضائية موجودة في كل مكان لبناء المؤسسات  واضاف ان طلبة كلية القانون هم الامتداد.الحقيقي لدور الكلية سابقاً وحالياً ومن يزور متحف الكلية يعرف ما هو القانون وما هي كلية القانون ونأمل ان يكون الاساتذة والطلبة خير من يمثل القانون في بلد القانون “.

وشمل منهاج الاحتفال افتتاح متحف الكلية الذي وثّق لتأريخ الكلية خلال مسيرتها الطويلة خلال أكثر من قرن من الزمان وضم صوراً وثائقية بأسماء العمداء والاساتذة والخريجين الذين تبؤوا مناصب قانونية وادارية في الدولة العراقية ونشاطات الكلية العلمية والرياضيو والفنية . وكذلك افتتاح معرض مؤلفات التدريسين الذي ضم كتب قيمة و مؤلفات قانونية بما جادت به عقول اساتذة الكلية ، كما نظم طلبة الكلية معرضاً تشكيلياً عبرت لوحاته عن مواضيع مختلفة تحاكي مخيلة طلابنا  و واقعهم اليومي .كما قدمت وحدة التربية الفنية عرض مسرحي وقصائد شعرية لاقت استحسان وتشجيع الطلبة .وجرى خلال الاحتفال تكريم الاساتذة الحاصلين على القاب علمية جديدة اضافة الى تكريم الاساتذة والموظفين المتميزين والطلبة الاوائل والمشاركين في النشاطات الرياضية والفنية .


وفي الختام تعهد الحضور اساتذه وموظفين وطلبة على مواصلة التقدم وبذل كل الجهود بما يكافئ عطاء هذه الكلية العظيمة .

Comments are disabled.